مونولجات اللجوء يحكون قصة علي من توغو، الذي تم تسميته من قبل أصدقائه „الرئيس”. فليكه من أثيبوبيا، الذي توجب عليه منع أول عملية ترحيل قوية. وبعد ذالك نال جائزة لحقوق الإنسان، وصافييا، التي بعد سنوات اعتقال طويلة في تركيا ورفض طلب لجوئها اتخذت أكثر القرارات المشجعة على الحياة و أنجبت ولد وفتاة.